oOo اميــــــــــــــــ*ــــــــــــرات ديزنىoOo

oOo اميــــــــــــــــ*ــــــــــــرات ديزنىoOo

للبنات فقط
 
الرئيسيةاحلام بناتاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
نحتاج لمصممات بارعات   نحتاج الى نائبات للمديرة  نحتاج الى مشرفات  اى عضوة لديها منتدى وتريد نشره فى جوجل فثط عليها ان تقوم بأداء 100 مشاركة وانا سوف انشره لها   منوع نشر المنتديات يابنات  وتذكروا قول الله تعالى((مايلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد))

شاطر | 
 

 قصة الذين اساءئا للرسول ونهايتهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ساكورا
*((مديرة المنتدى ))*
avatar

عدد المساهمات : 375
نقاط : 2003019
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 23
الموقع : احلام البنات

مُساهمةموضوع: قصة الذين اساءئا للرسول ونهايتهم   الخميس نوفمبر 12, 2009 3:04 pm

قصص الذين أساءوا للرسول وكيف كانت نهايتهم المأساوية


1- قصة الشيخ محمد شاكر مع خطيب الجمعة الذي استهزأ برسول الله :

ذكر الشيخ أحمد شاكر أن والده الشيخ محمد شاكر وكيل الأزهر سابقاً كَفَّرَ أحد خطباء مصر، وكان فصيحاً متكلماً مقتدراً، وأراد هذا الخطيب أن يمدح أحد أمراء مصر عندما أكرم طه حسين، فقال في خطبته: "جاءه الأعمى فما عبس بوجهه وما تولى!" -وهو يريد بذلك التعريض برسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , حيث أن القرآن ذكر قصته مع الأعمى فقال تعالى: ( عَبَسَ وَتَوَلَّى . أَن جَاءهُ الأَعْمَى ) سورة عبس:1-2.

فبعد الخطبة أعلن الشيخ محمد شاكر للناس بأن : صلاتهم باطلة ، وأمرهم أن يعيدوا صلاتهم لأن الخطيب كفر بهذه الكلمة التي تعتبر شتم لرسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، تعريضاً لا تصريحاً.

هذا ولم يكن الشيخ محمد شاكر رحمه الله ممن يطلقون الأحكام جزافاً، ولم يكن يفعل ذلك لمطلب دنيوي أو لمرضاة ذي سلطان ، إذ لم تكن حالة الأزهر في زمانه مثل ما هي عليه في زماننا هذا.


عاقبة هذا المجرم :

ولكن الله لم يدع لهذا المجرم جرمه في الدنيا قبل أن يجزيه جزاءه في الآخرة.

قال الشيخ أحمد شاكر: ولكن الله لم يدعْ لهذا المجرم جرمه في الدنيا، قبل أن يجزيه جزاءه في الأخرى ، فأقسمُ بالله لقد رأيته - بعيني رأسي ، بعد بضع سنين ، وبعد أن كان عالياً منتفخاً ، مستعزّاً بمَن لاذ بهم من العظماء والكبراء - رأيته مهيناً ذليلاً ، خادماً على باب مسجد من مساجد القاهرة ، يتلقى نعال المصلين يحفظها في ذلة وصغار ، حتى لقد خجلت أن يراني ، وأنا أعرفه وهو يعرفني ، لا شفقة عليه ، فما كان موضعاً للشفقة ، ولا شماتة فيه ؛ فالرجل النبيل يسموا على الشماتة ، ولكن لما رأيت من عبرة وعظة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shimaa.teamconvention.com
 
قصة الذين اساءئا للرسول ونهايتهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
oOo اميــــــــــــــــ*ــــــــــــرات ديزنىoOo :: المنتدى الدينى-
انتقل الى: